أحدث المشروعات
الرئيسية / مشاريع صغيرة / ماهو المشروع الصغير ” معنى كلمة مشروع” ؟

ماهو المشروع الصغير ” معنى كلمة مشروع” ؟

إذا حاولنا تعريف كلمة ” المشروع ” فيمكن أن نعتبره على أنه ” نشاط نقوم باستخدام واستثمار موارد معينة فيه مع الإنفاق عليه الأموال والتي تمكننا من الحصول على منافع متوقعة خلال فترة زمنية محددة . وقد يكون هذا النشاط صناعيا أو زراعيا أو حتى سياحيا أو ربما خدميا وقد يكون مشروع كبيرا أو متوسط الحجم أو مشروعا صغيرا , وقد يكون مشروع محلي أو مشروع قومي أو مشروعا دولي .

  • مصادر وأفكار المشروعات ” الأنشطة “:

عمليا يمكن وأن تنشأ أفكار المشروعات من خلال أحد النقاط التالية :

  • الطلب والاحتياج غير المشبع والمطلوبة لسد حاجات فئات معينة من البشر “الحاجة أم الاختراع”.
  • وجود موارد مادية وبشرية غير مستغلة بمعرفة مالكيها، مع وجود فرص فرص لاستخدامها فى أغراض استهلاكية من جانب أشخاص ذوي خبرة .
  • المشاكل التى قد تواجه عملية تنمية وتوليد أفكارا للمشاريع : –
  • نقص التسهيلات الائتمانية والتسويقية لدى منتجي السلع والخدمات مثل طريقة التخزين أو التصنيع أو التعبئة أو النقل فتلك العمليات قد تلهم المستثمر بأفكار لأنشطة بعينها .

الاستقرار على فكرة للمشروع :

الخطوة الأولى : فكر فىيما حولك وماهى الحالة الاقتصادية التي تمر بها بلادك وما يحتاجه اقتصادك حتى يتم تعزيزه واختر فكرة أو أكثر من بين الأنشطة التى تراها أمامك … ويجب مع ذلك مراعاة إجراء استقطاب أولى وسريع للأفكار المتاحة بالتزامن مع إعداد أفكار جديدة أفضل أو قد تستخدمها كأفكار بديلة .

الخطوة الثانية : إنشاء دراسة جدوى أولية وإجراء اختيار مبدئي للمشروعات وتتطلب عملية صقل أفكار المشروعات التى تبشر بالفلاح عصفا ذهنيا لجميع جوانب المشروع ، مع إعداد دراسات جدوى أولية قبل الاستثمار Prefeasibility study حيث تكفى لمجرد بيان مبررات اختيار المشروع وترتيب أولوية المشروعات المقترحة .

وعلى ذلك فيمكن أخذ قرار معين بشأن جدوى أحد تلك المشروعات بعد تقرير وجيز يشمل النقاط الموضحة بعد :

  • حجم الطلب على السلعة أو الخدمة التى ستقوم بإنتاجها ومن هم المستفيدين أو من المتوقع خدمتهم من خلال هذا النشاط “الشريحة المستهدفة من العملاء “والمناطق المستهدفة من المشروع ووضع السوق العام .
  • السلع والخدمات البديلة وماهي تقديرات الإنتاج المماثلة لكل منها والآليات المستخدمة منها .
  • ماهى المدة الزمنية المتوقعة حتى يقام المشروع ويبدأ بالدوران والعمل .
  • مدى توافر الموارد البشرية “الأيدى العاملة لهذا النشاط ومدى قوة تدريبهم ” بغرض الإنتاج الصحيح والتخطيط السليم بالبداية .
  • الحجم التقريبى للاستثمار ونفقات التشغيل وكذا معرفة الفترة اللازمة لمعدلات دوران رأس المال .
  • العوامل المؤثرة على حركة الانتاج بمعنى التنبؤ بالحالة الاقتصادية للمنطقة والسوق العام والتي يمكن أن تكون لها تأثير هام على المشروع المقترح تنفيذه والسياسات واللوائح والقوانين الحكومية الرئيسية ذات الصلة بهذا المشروع .
  • فإذا وضحت ميزه وفكرة المشروع فيجب أن تتحصل على معلومات إضافية أخرى عن المشروع على سبيل المثال :

دراسة تفصيلية للسوق.

  • مدى توافر المهارات البشرية الفنية المطلوبة للمشروع .
  • دراسات تقييم نتائج المشروعات المماثلة للاستفادة من تجاربها السابقة .
  • الخصائص الاقتصادية والاجتماعية للسكان المتواجدين بالمنطقة التى سيتم إقامة المشروع فيها.

الخطوة الثالثة: أسس انتقاء فكرة المشروع :

  • فى هذه الخطوة تطبق أسس عامة لوقوف على فكرة محددة للمشروع .
  • على سبيل المثال هناك أفكار لمشروعات يمكن استبعادها إذا توافر فيها الأتي :
  • ليست ملائمة تكنولوجيا .
  • عدم توافر المواد الخام اللازمة لخط الانتاج وكذا العناصر البشرية المدربة فنيا بدرجة مناسبة .
  • انطواء فكرة المشروع على نسبة عالية من المخاطرة.
  • ضرورة توافر تكاليف اجتماعية وبيئية باهظة .

الإعداد للمشروع :

بعد مرور المشروع بالخطوات السبق توضيحها فأن الظروف تصبح ملائمة لعمل دراسات الجدوى الأعلى تكلفة وهى مرحلة الدقة والفحص والتحري من النواحى الفنية والمالية والاقتصادية والتسويقية والبيئية والقانونية للمشروع .

دورة المشروع :

يمر المشروع بالمراحل التالية :

1- مرحلة تحديد المشروع – سبق توضيحها .

2- مرحلة إعداد المشروع – سبق توضيحها.

3- مرحلة تقييم أداء المشروع قبل تنفيذه.

وتشمل التقييم الاقتصادى والمالى والتجارى للمشروع قبل الشروع في تنفيذه لتقرير التنفيذ من عدمه , وهنا يتم تقييم المشروع قبل تنفيذه بمعرفة الملاك الممولين للمشروع سواء كانوا جهات قومية أو بنوك محلية أو أجنبية مقدمة للتسهيل الائتماني .

4- مرحلة تنفيذ المشروع :

وتتضمن تحديد جميع مراحل التنفيذ وتوقيت كل مرحلة وكذلك الإشراف عليها ومتابعة ما تم تنفيذه . والتأكد أنه تم وفقا للمعايير المتفق عليها وفقا لطلبات المكاتب الاستشارية “إذا كان مشروع عملاق” أو حسب الاتفاق “إذا كان مشروعا صغيرا” وأثبتت التجارب أنه إذا كان تنفيذ المشروع بالبداية سيئا فأنه سيؤدى إلى فشل المشروع بوجه عام رغم التأكد من جدواه قبل التنفيذ .

5- مرحلة تقييم المشروع عقب التنفيذ :

وتشمل التقييم المالي والاقتصادى والتجارى والاجتماعى والبيئى للمشروع عقب التنفيذ . ويختلف التقييم بعد التنفيذ عن التقييم قبل التنفيذ رغم أن المعايير المستخدمة واحدة إلا أنه في حالة الانتهاء من التنفيذ تستخدم القيم الفعلية بينما قبل التنفيذ تستخدم القيم المحتملة .

وبهذا تتعرف على نقاط الضعف أو أسباب المشاكل التى قد تواجه المشروع ونعمل على حلها واقعيا والاستفادة منها فى تحسين النشاط .

– عناصر المشروع :

  • التدفقات نقدية داخلة Cash In flows : وهي ناتج أو العوائد أو المنتجات الخاصة بالمشروع أو مخرجات المشروع .
  • التدفقات نقدية خارجة Out flows Cash : وهى القيم والتكاليف أو الاستثمارات أو مدخلات المشروع .

خلال فترة زمنية معينة تمثل عمر المشروع .

أسباب عدم النجاح لأى مشروع :

  • دراسة جدوى ليست دقيقة تم التسرع في عملها .
  • وضع جدول متفائل بشكل مبالغ فيه حتى يتم تنفيذ المشروع ولا يأخذ فى الاعتبار احتمال التأخير فى الانتهاء من المشروع .
  • تقدير تكاليف المشروع بأقل من القيمة الفعلية .
  • التنبؤ المبالغ فيه فى ناتج المشروع أو الأسعار .
  • المغالاة فى احتمالية العائد على الاستثمار .

عن Khaled Saleh

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>